ما هي الاشياء التي تسعد كبار السن ؟؟؟

ما هي الاشياء التي تسعد كبار السن ؟؟؟

دار مسنين ابتسامة يقدم موضوع عن الاشياء التي تسعد كبار السن

السعادة حق للجميع و لا يجوز حرمان أحد منها ، فهي من تجعل للحياة معني و تعطينا دفعة للاستمرار ؛ فكل انسان يستحق ان يجد سعادته حتى وإن طعن في العمر ، فلا يزال هنالك اشياء تسعد كبار السن كما هناك أشياء تجلب الفرح و السرور للصغار

فليس معنى كونهم قد كبروا و بلغوا مرحلة الشيخوخة و قل شغفهم بالحياة و توقفت تطلعاتهم نحو المستقبل ، أنه لم يعد هنالك ما يفرحهم و يسعدهم من اعماق قلوبهم ؛ فالانسان مهما بلغ من عمر او منصب او مال يظل بحاجة ماسة لشئ حقيقي يدخل السرور اليه ، فما فائدة ان يعش الانسان طويلا بدون ان يشعر بالسعادة ؟؟؟

اثر السعادة علي كبار السن

فعلينا نحن ان نبحث عن الاشياء التي تسعد كبار السن ، و نعمل علي توفيرها لهم حتي نطرد الحزن و الخوف من قلوبهم ، و يشعروا بان الحياة لا تزال تفتح أبوابها لهم حتي يستمتعوا بكل جميل بها ؛ فالسعادة هي سر الحياة ، و ان يعش الانسان حياته سعيدا هو كنز لا يقدر بثمن

و كبار السن يحتاجوا بقوة الي تلك السعادة حتى لا يصبحوا كالموتي الاحياء الذين يقضون ايامهم في انتظار و ترقب مخيف للموت ؛ فهذه ليست حياة بل كابوس يعيشه الانسان و لا يستطيع الفرار منه ان تمكن بداخله ؛ و لهذا علينا ان نفهم جيدا بان رعايتهم ليست مجرد اعتناء روتيني بصحتهم او توفير جليسة مسنين خاصة لهم ، بل ان التركيز الاكبر يجب ان ينصب على نفسيتهم قبل اي شئ ؛ فان كانت نفسية المسن جيدة وقلبه عامر بالسعادة و الفرح ، فسيكون للامر مردود ايجابي علي صحته بكل تأكيد

لذا لا تتكاسل ابدا عن تنفيذ الأشياء التي تسعد كبار المسنين ، و لا تبخل عليهم بما يترك في نفوسهم اثرا طيبا ؛ فهم ليسوا بحاجة لذلك و حسب ، بل انهم يستحقوه بدون ادني شك

ما هي الاشياء التي تسعد كبار السن ؟؟؟

اولا / التحدث معهم و استرجاع الذكريات القديمة

الإنسان بوجه عام عندما يكبر في السن تزداد رغبته في الحديث مع الاخرين نظرا للفراغ القاتل الذي يقضي يومه به ، فحينها لا يكون ورائه عمل يقوم بممارسته أو هواية يزاولها كما السابق ؛ فأغلب اليوم يجد نفسه وحيدا و لا يجد ما يفعله ، و الطريقة الوحيدة المتوفرة لديه لكي يتخلص من خلالها من هذا الفراغ ، هي التحدث مع الآخرين

لذا لا تتوقف أنت من محاورة كبار السن و أقبل على الحديث معهم حول كل شئ لكي يجدوا منك شخص قابل لان تشاركهم حياتهم الصعبة ، فهذا الأمر سوف يسعدهم جدا و يشعرهم بالأمان لوجود شخص يستطيعوا الاعتماد عليه في وقت أزمتهم

و اجعل الجزء الاكبر من حديثك معهم منصبا علي الذكريات القديمة الجميلة سواء كانت تجمعكما سويا او كانت تخصهم بمفردهم ؛ فالماضي ان كان جميلا و تشاركناه مع من نحب ، لسوف يضيف الكثير من البهجة والفرح الى الحاضر

و سيكون رائعا لو كان حديثك معهم يشوبه الكثير من المزاح و النكات التي تضحكهم و ترسم البسمة علي وجوههم ؛ فهذا سوف يزيل من حاجز الرسمية في الحديث ، و سيجعلهم يشعرون بأريحية و الحرية عند التحدث معك

فعندما تنجح في اكتساب مودتهم و تقوية ثقتهم بك ، فحينها ستكون جديرا بالفعل لان تتولي مسؤولية كبيرة مثل دار مسنين بالمنزل ؛ فأنت نجحت في رسخ البسمة في قلوبهم ، و هذا هو الاهم

ثانيا / فاجئهم بهدية بسيطة من وقت لآخر

المفاجأة الجميلة من الاشياء التي تسعد كبار السن ؛ لذا من المحبذ أن تغير من روتين حياتهم و تأخذهم في نزهة صغيرة لمكان مختلفة كتعبير عن حبك لهم ؛ او تقوم بتقديم هدية بسيطة لهم حتى وإن كانت وردة ، او كتاب مفيد ان كانوا من هواة القراءة ؛ فكل هذا يترك أثرا رائعا في قلوبهم ، ويجعلهم يشعرون بأنهم لا يزالوا محط اهتمام من قبل الآخرين ، و لم يضحوا شئ مهمل لا يمثل لاحد شيئا

ثالثا / خذ برأيهم و اطلب مشورتهم

صعب جدا على الانسان ان يشعر بانعدام دوره في الحياة ، و انه بات معدوم الرأي و لا يوجد من يأخذ بنصيحته ، فكل هذا يجعله يشعر بأنه بات ضئيلا و بلا اهمية امام نفسه وامام الاخرين ؛ و لكنك تستطيع أن تتغلب على حالة اليأس تلك لكي تحل السعادة بدلا منها ان قمت بأخذ رأيهم فيما يتعلق بشئون حياتك العامة ، و استعنت بمشورتهم و خبرتهم في الحياة ان وقعت في مشكلة و لا تعرف كيف تتصرف

و سوف يسعدهم كثيرا ان تشاركهم حياتك من خلال تعريفهم على أصدقائك المقربين ، و السماح لهم بحضور المناسبات الخاصة بك مثل عيد ميلادك ؛ و حاول ان تشاركهم باستمرار المائدة ، فاجلس و تناول معهم طعامك

و ان كانوا يقيمون في منزل آخر ، فلا تتوقف عن استدعائهم اليك او الذهاب اليهم بنفسك ، فيجب أن يكون هنالك زيارات متبادلة بينكما من اجل تقوية العلاقات ليشعروا بانكم أسرة واحدة محبة و لها كيان ثابت و مستقر

فوجود المسنين وسط اسرة مترابطة ، يقوم جميع افرادها بمبادلتهم الحنان و الحب و الاهتمام بدون مقابل ؛ لهو من أكثر الأشياء التي تسعد كبار السن

2019-02-23T20:26:15+00:00Categories: دار مسنين|Tags: |

Leave A Comment